نور

موقع أيام نيوز

والد نور عايز تفسخ الخطوبه!!!!!!!!!!................ مفيش مشكله يا بني حقك...... بس لازم افهم أي اللي حصل .............طريقتك محسساني أن في حاجه مش مظبوطه........
علي اللي حصل أنكم ڼصابين .......اللي حصل أن بنت حضرتك مينفعش تتجوز ....وأنت كنت عايز تلزقهالي ........هو أنت كنت فاكر أن بعد ما أخطب بنتك و أرتبط بيها فتره هقبل أكمل معاها بعد ما تعرفني أن عندها تشوه.........
والد نور بعدم فهم تشوه أي .........انت بتقول أي 
علي بقول اللي والدتي شافتوا ب عنيها لما كانت عندكم النهارده هو أنتو فاكرني مغفل و هرضي بحاجه زي دي كنت عايز تجوزني بنتك المشوه و تدبسني فيها بالقرف اللي ف جسمها ده .........بعدها قفل الخط في وش والد نور
نور في الوقت ده كانت واقفه و سامعه كل اللي أتقال تقريبا..........كانت بتسمع والدموع أبتدت تملي عيونها لغاية لما أبتدت تنزل بعد ما والدها ما قفل الخط
بطلتنا نور عندها 21 سنه طويله ببشره خمريه و شعر بني طويل و ناعم
والد نور مكنش فاهم تشوه أي اللي بيتكلم عليه ده و كان محتاج يسأل بنتوا و يفهم أي الكلام اللي بيتقال ده لكن أول ما شاف دموعها علي خدها قام من مكانوا و حضڼ بنتوا اللي أنهارت من العياط و فضل يهديها نور أهدي و أحكيلي .....اي اللي بيتقال ده ....أنا مش فاهم حاجه



نور ما بين شهقات عياطها أنا معنديش تشوه..........كل اللي حصل أني كنت بتكلم مع علي أمبارح بليل و قولت قدامه أن في زي علامه في ضهري و أني مش بحب شكلها .........بس هو بمجرد ما سمع و هو فضل يسألني أسأله كتيره أوي ......... شكلها أي...و حجمها أي و كلام كتير أوي بس أنا قولتلوا أن الموضوع ميستهلش كل الأسئله دي...... و قولتله لو عايز تتأكد..... مامتك ممكن تيجي عندنا و أنا هوريهالها و عشان كده هي جات عندنا النهارده الصبح و طلبت تتكلم معايا في الأوضه ......
والد نور بضيق و عتاب نور أنتي أزاي تعملي كل ده من غير ما تقولولي
نور بعياط يا بابا صدقني الموضوع مش تشوه خالص زي ما هما بيقولوا .........دي مجرد علامه مش أكتر.......و أنا قولت لو مامته شافتها هتفهم أن الموضوع مش مستاهل كل الكلام ده ..........
والد نور نور مكنش ينفع تقوليلهم........ تيجو و تشوفوا ........يشوفوا أي يا نور ........هو أنتي بيعه .......انتي أزاي تتعاملي مع نفسك كده
والد نور كان متضايق جداا من تصرف بنتوا بس مقدرش يكمل عليها و سابها و قام خصوصا بعد ما نور دخلت في هستيريا عياط و ع أد ما كانت حزينه و مقهوره من الكلام اللي أتقالها ع أد ما كانت زعلانه ع بابها اللي ملهاش حد في الدنيا